السعودية

نسبة البطالة في السعودية 2020

التعرف على نسبة البطالة في السعودية 2021 من الأمور التي ينشغل بها الكثير من المحللين الاقتصاديين والشباب المهتمين بالتعرف على سوق العمل السعودي، حيث تدل معدلات البطالة على قوة سوق العمل في الدولة. وفي العصور الحديثة أصبحت ظاهرة البطالة واحدة من الظواهر الاقتصادية التي تشكل عبئًا على الحكومات والمجتمعات بشكل كبير جدًا، وتسعى الدول إلى حلها بكافة الطرق الممكنة.

المملكة العربية السعودية هي أكبر دولة في شبه الجزيرة العربية، كما تعود جذور المملكة العربية السعودية إلى الحضارات الأولى التي ظهرت في شبه الجزيرة العربية. وعلى مر القرون، لعبت شبه الجزيرة دوراً مهماً في التاريخ حيث كانت مركزاً تجارياً قديماً ومهداً للإسلام، ثاني أكبر ديانة في العالم.

نقدم لكم مقالات عن كيفية الحصول علي الخدمات وكذلك عناوين الفروع بالمملكة العربية السعودية وغيرها من الموضوعات المهمة وفي مقال اليوم سنتحدث عن نسبة البطالة في السعودية 2021 ، كما يمكنكم متابعة آخر الموضوعات عن المملكة العربية السعودية من هنا 

محتاويات المقال

نسبة البطالة في السعودية 2021

أسباب البطالة في السعودية

نسبة البطالة في السعودية 2021

نسبة البطالة في السعودية 2021

أعلنت الهيئة العامة للإحصاء في المملكة العربية السعودية في الإحصاء الأخير لها عن المؤشرات الخاصة بسوق العمل السعودي في الربع الأول من عام 2021 ومن بينها نسبة البطالة بين السعوديين. فقد أعلنت الهيئة أن نسبة البطالة في المملكة العربية السعودية في الربع الأول من عام 2021 قد بلغت 5.7% وهي النسبة التي لم تتغير عند مقارنتها بمؤشرات الربع الأول لعام 2021. كما أعلنت أن معدل البطالة بالنسبة لإجمالي المواطنين في المملكة بلغ نسبة 11.8 في الربع الأول لعام 2021، فيما بلغت نسبة البطالة في نفس الفترة من عام 2021 حوالي 12.8 مما يعني أن نسبة البطالة قد انخفضت في العام الحالي. وفي الكلمة الأخيرة التي ألقاها ولي العهد السعودي يوم الخميس 12 نوفمبر 2021 أعلن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أن الإجراءات التي تتخذها الحكومة السعودية من أجل الحد من البطالة هي إجراءات فاعلة وهامة، حيث بلغت نسبة البطالة في بداية عام 2021 : 11.8% بالمقارنة بنسبة البطالة في عام 2021، مما يعني أن  نسبة البطالة في تراجع مستمر. كما أعلن ولي العهد أن المملكة في نهاية عام 2021 سوف تكون من أقل الدول المتأثرة سلبًا بفيروس كورونا المستجد من بين دول مجموعة العشرين، حيث ارتفعت نسبة البطالة في الكثير من هذه الدول لتصل إلى 15 و 20% وأكثر من هذه النسبة. كما أكد على أن البرامج والخطط التي وضعتها المملكة سوف تساعد على تقليل معدل البطالة إلى حوالي 7% بحلول عام 2030. ولن تنتهي الجهود الحكومية عند هذا الحد، ولكن سوف تتبنى المملكة هدفًا آخر وهو زيادة المستويات المعيشية للمواطنين، وليس مجرد توفير فرص العمل لهم فقط. [1]

نسبة البطالة في الربع الثاني لعام 2021

أعلنت الهيئة العامة للإحصاء بأن نسبة البطالة بين المواطنين في المملكة العربية السعودية خلال الربع الثاني من عام 2021 قد تأثرت بشكل كبير جدًا بتداعيات وباء كورونا المستجد، حيث زادت نسبة البطالة في المملكة العربية السعودية إلى 15.4% بعد أن كانت قد انخفضت إلى 11.8 في الربع الأول من العام نفسه. وقد بلغت نسبة السعوديين العاطلين عن العمل في الفئة العمرية من 20 – 29 سنة 63.1% من إجمال الشباب. كما أن أكثر من 56.6 من الشباب السعودي الحاملين للمؤهلات العليا عاطلين عن العمل طبقًا للإحصاء الأخير للهيئة.  وزادت نسبة مشاركة المرأة السعودية في سوق العمل من 25.9% من الربع الأول لعام 2021 وحتى 31.4 % في الربع الثاني من العام، وهو الأمر الذي يعكس زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل. [2]

أسباب البطالة في السعودية

البطالة هي أحد الظواهر الاقتصادية التي تعاني منها الكثير من الدول ولكن بدرجات مختلفة، وتعني البطالة وجود الأشخاص القادرين على العمل، والراغبين في ممارسته، ولديهم القدرة والجاهزية على مباشرة الأعمال، ويبحثون عن العمل، ولكنهم لا يجدون فرصة العمل. وتعد المملكة العربية السعودية من الدول التي تعاني من مشكلة البطالة على الرغم من تمتعها بالاقتصاد القوي إلا أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لتفاقم مشكلة البطالة في السعودية، ومن بينها: [3]

  • عدم وجود فرص العمل الملائمة للشباب السعودي، والتي تتوافق مع المؤهلات العلمية التي حصلوا عليها.
  • التباين الشديد بين التخصصات المطلوبة في سوق العمل والتخصصات التي يتم دراستها في الجامعات المختلفة.
  • عدم توافق ظروف العمل التي يقدمها أصحاب الأعمال مع طبيعة حياة الشباب السعودي، حيث يتطلّب الكثير من أصحاب الأعمال عدد ساعات كبيرة، والعمل في أيام الإجازات التي اعتاد الشباب السعودي منذ سنوات على الاستمتاع بها.
  • لجوء العديد من أصحاب الأعمال في السعودية إلى الاعتماد على العمالة الأجنبية وذلك لأنها أفضل من ناحية الخبرة، وأقل كلفة من ناحية الأجور.
  • ضعف قدرة الخريجين على البحث عن فرصة العمل المناسبة للمؤهلات التي يحصل عليها، فتحدث لديه حالة من الإحباط، وبالتالي يتوقف عن البحث عن الوظيفة.
  • الكثير من الشباب السعودي يعزف عن الالتحاق بالوظائف المختلفة في القطاع الخاص، وذلك لضعف ثقتهم بهذه الوظائف، من جهة الاستمرارية حيث يعتقد العامل السعودي أن صاحب العمل يمكنه الاستغناء عنه في أي وقت، وبالتالي لن يستطيع الحصول على ما يسد به احتياجاته.
  • يرى بعض المحللين الاقتصاديين أن ارتفاع نسبة البطالة في سوق العمل السعودي تعود إلى ضعف التشريعات الخاصة بالعمل في المملكة، والتي يجب أن يتم حلها من أجل إلحاق الشباب السعودي بالوظائف المختلفة بدلًا من الاعتماد على العمالة الوافدة بشكل أساسي.
  • ثقافة المجتمع السعودي جزء كبير من الأسباب التي تتسبب في زيادة معدلات البطالة من خلال وضع القيود الاجتماعية على عمل الشباب السعودي، حيث يرى قطاع كبير من المجتمع السعودي أن هناك العديد من الأعمال التي لا يمكن للسعودي القيام بها، وأن هذه الأعمال يجب أن تقوم بها العمالة الوافدة، وبالتالي لا بد من إطلاق حملات التوعية والتثقيف المجتمعية التي تستهدف إلى التعريف بقيمة العمل وأهميته للفرد والدولة، وأنه لا يوجد ما يسمى بالوظائف الدنيا، ما دام الشخص لا يتعرض فيها لما يخالف تعاليم الدين الإسلامي.

نسبة البطالة في السعودية 2021

تقوم الهيئة العامة للإحصاء في المملكة العربية السعودية بدراسة سوق العمل في المملكة، والتعرف على معدلات النمو والانخفاض في نسب التوظيف، ومشاركة الرجال والنساء في الفرص المختلفة بسوق العمل، وكذلك الفئات العمرية المختلفة بسوق العمل، وتقوم بإصدار تقاريرها بشكل ربع سنوي، وحول الإحصاءات الخاصة بنسبة البطالة بين الشباب في المملكة لعام 2021، فقد أعانت الهيئة أن نسبة البطالة في نهاية عام 2021 انخفضت إلى 12% مقارنة ب 12.9 في بداية العام نفسه، وبلغت نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل في السعودية حوال 26% من إجمالي القوى العاملة في نهاية عام 2021. [4]

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال وقد تعرفنا من خلاله على نسبة البطالة في السعودية 2021 بالمقارنة مع نسبة البطالة في المملكة للعام السابق له ، وكذلك تعرفنا على أهم الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع معدلات البطالة بين الشباب في المملكة العربية السعودية.

Leave a Comment