اهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الاعمال

اهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الاعمال تقوم مقام الآلية التي من المنتظر أن تجعل المملكة هي صاحبة السبق والريادة الحقيقية في مختلف مجالات العمل والصناعة على مستوى المنطقة والعالم بِرُمَّته، ولا سيما أن الرؤية تضم العديد من المحاور والأهداف التي تُعزز من مكانة الصناعة والاستثمار والعمل والإنتاج والتعليم والتعلم في المملكة العربية السُّعُودية، وفيما يلي سوف يتم التطرق إلى مجموعة من المعلومات الهامة حول ريادة الاعمال رؤية 2030.

المملكة العربية السعودية هي أكبر دولة في شبه الجزيرة العربية، كما تعود جذور المملكة العربية السعودية إلى الحضارات الأولى التي ظهرت في شبه الجزيرة العربية. وعلى مر القرون، لعبت شبه الجزيرة دوراً مهماً في التاريخ حيث كانت مركزاً تجارياً قديماً ومهداً للإسلام، ثاني أكبر ديانة في العالم.

نقدم لكم مقالات عن كيفية الحصول علي الخدمات وكذلك عناوين الفروع بالمملكة العربية السعودية وغيرها من الموضوعات المهمة وفي مقال اليوم سنتحدث عن اهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الاعمال ، كما يمكنكم متابعة آخر الموضوعات عن المملكة العربية السعودية من هنا 

محتاويات المقال

ريادة الأعمال رؤيه 2030

اهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الاعمال

اهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الاعمال والية تحقيقها

ريادة الأعمال رؤيه 2030

تم إطلاق رؤية 2030 في المملكة العربية السُّعُودية منذ أربع سنوات تقريبا في عام 2016م حينما رأى ولي العهد  محمد بن سلمان – حفظه الله – أن تنويع مصادر الدخل القومي بدلًا من الاعتماد على النفط فقط مع ضرورة إحداث التطوير المطلوب في كافة قطاعات الدولة العلمية والعملية أيضًا، وبطبيعة الحال؛ فإن تلك التطلعات لم تتأت من دون أن يكون هناك قدرًا من الريادة في مختلف الأعمال والقطاعات بالدولة، ولذلك؛ فقد حرصت المملكة على أن تكون ريادة الأعمال أحد أهم محاور الرؤية تحت عنوان اهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الاعمال

اهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الاعمال

لقد انطوت رؤية المملكة العربية السُّعُودية 2030 على مجموعة من الأهداف المتعلقة بمحور تنمية وتعزيز ريادة الأعمال بالدولة، وهي تشمل، ما يلي[1]:

  • تسعى المملكة لأن تصل إلى نسبة 75 % من معدل إنتاج البِترول والغاز المحلي بحلول عام 2030م بدلًا من 40 % فقط.
  • العمل بكل قوة على تقليل نسبة البطالة في الدولة لكيلا تتخطى نسبة 7 % بحلول عام 2030م.
  • في ضوء اهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الاعمال تسعى الدولة إلى رفع نسبة الصادرات من المنتجات السُّعُودية (غير النفطية) لتكون 50 % بدلًا من 16 %.
  • الحصول على المركز الأول على المستوى الإقليمي فيما يخص الخِدْمَات اللوجستية، والمرتبة رَقَم 25 على مستوى العالم.
  • إقامة المشروعات التنموية العملاقة التي تُبرز قوة ومكانة وريادة المملكة العربية السُّعُودية ومنها مشروع نيوم.
  • الوصول إلى مركز متقدم في المستوى الاقتصادي بدًلا من المرتبة الـ 19 على مستوى العالم.
  • تحقيق نِقَاط التعاون مع القطاعات الخاصة بهدف رفع نسبة الإنتاج المحلي من 40 إلى 65 %.
  • رفع نسبة الاستثمار الأجنبي من الإجمالي المحلي توازي ما هو معمول به وفق المعدلات العالمية لترتفع من 3.8 % إلى 5.7 %.
  • عبر برامج رؤية المملكة 2030؛ تسعى الدولة إلى أن تحتل مركزًا متقدمًا من بين مراكز مؤشرات التنافس العالمي بدلًا من المرتبة رَقَم 25.
  • رفع قيمة أصول الاستثمارات العامة بالدولة من 6 مليار إلى 7 تريليون ريال سعودي.
  • رفع نسبة مساهمة المرأة السُّعُودية في سوق العمل إلى 30 %.
  • تعزيز مشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي بنسبة تصل إلى 35 %.

اهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الاعمال والية تحقيقها

لقد تبلورت الآلية التي يُمكن من خلالها تحقيق ريادة الأعمال السُّعُودية المنشودة في ضوء رؤية 2030م على النحو التالي:

  • استغلال الطاقات داخل المملكة وخصوصًا طاقات الشباب السعودي ليكونوا سواعد بناء محورية في جدران الرؤية.
  • كما ترنو اهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الاعمال توفير الفرص المتكافئة للجميع سواء فيما يخص فرص الدراسة أو العمل، وربط آلية الدراسة بمتطلبات سوق العمل، مع تعزيز إقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتمويلها بنسبة 35 بدلًا من 20 % لتُساهم بقدر ما في حل مشكلة البطالة.
  • خلق فرص العمل داخل المجتمع السعودي عبر تعزيز فكرة دعم ريادة الأعمال وتشجيع الاستثمار المحلي والأجنبي في الصناعات الحديثة والثقيلة ومساعدة رواد الأعمال على تحقيق النجاح.
  • تسهيل إجراءات إصدار التراخيص الخاصة بإقامة المشروعات الاقتصادية والتنموية وغيرهم من المشروعات التي تُعزز من فكرة التقدم الاقتصادي وريادة الأعمال.
  • التشجيع على التفكير والابتكار ورعاية ذلك، والقضاء على القيود الاجتماعية حول عمل الشباب السعودي.
  • مراجعة الأنظمة واللوائح وتطويرها وإجراء التعديلات عليها إذا لزم الأمر.
  • تأسيس المنشآت وتذليل العوائق.

وفي نهاية هذا المقال؛ بعد أن تعرفنا على اهداف رؤية 2030 في مجال ريادة الاعمال وآلية تنفيذ ذلك عمليًا يُذكر أن العمل بشكل واقعي على تنفيذ جزء كبير من برامج الرؤية قد بدأ فعليًا في اليوم الموافق الـ 24 من شهر يناير لعام 2021م، ولقد بدأت بعض من معالم تحقيق أهداف الرؤية تظهر في الأفق، ويُذكر أيضًا أن أهم مزايا رؤية 2030 تكمن في النهوض الشامل كافة قطاعات الدولة وليس النهوض بقطاع أو عدة قطاعات دون الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *