السعودية

منع الاستيراد من تركيا .. حجم الصادرات والواردات التركية للسعودية 2020

تفاصيل منع الاستيراد من تركيا بقرار من الحكومة السعودية، فقد إنتشرت العديد من الأخبار حول منع المملكة العربية السعودية الإستيراد من دولة تركيا، وهو الخبر الذي جعل الكثير من المهتمين بهذا الأمر يريدون التعرف على تفاصيل هذا المنع، وهل هو منع كامل أم جزئي، وما هي أسباب منع الإستيراد من تركيا.

المملكة العربية السعودية هي أكبر دولة في شبه الجزيرة العربية، كما تعود جذور المملكة العربية السعودية إلى الحضارات الأولى التي ظهرت في شبه الجزيرة العربية. وعلى مر القرون، لعبت شبه الجزيرة دوراً مهماً في التاريخ حيث كانت مركزاً تجارياً قديماً ومهداً للإسلام، ثاني أكبر ديانة في العالم.

نقدم لكم مقالات عن كيفية الحصول علي الخدمات وكذلك عناوين الفروع بالمملكة العربية السعودية وغيرها من الموضوعات المهمة وفي مقال اليوم سنتحدث عن منع الاستيراد من تركيا .. حجم الصادرات والواردات التركية للسعودية 2021 ، كما يمكنكم متابعة آخر الموضوعات عن المملكة العربية السعودية من هنا 

محتاويات المقال

منع الاستيراد من تركيا

حجم الصادرات والواردات التركية للسعودية 2021

منع الاستيراد من تركيا

أكدت صحيفة تركية معارضة مؤخراً أن المملكة العربية السعودية سوف تمنع دخول البضائع التركية لأراضيها بدءاً من مطلع الشهر الجديد، حيث أكدت صحيفة جمهورييت التركية أن هذا التوتر في العلاقات السياسية بين كل من السعودية وتركيا له تأثير كبير على العلاقات الإقتصادية مؤكداً على أن السلطات السعودية قررت بشكل رسمي منع شراء السلع من تركيا بعد حظر غير رسمي فرضته سابقاً.

فيما أكدت مصادر أن هذا القرار سوف يضر آلاف المصدرين الأتراك، وقد لفتت أن السعودية تأتي في المرتبة ال15 بين الدول التي تصدر المنتجات التركية.

حجم الصادرات والواردات التركية للسعودية 2021

تصل حجم الصادرات التركية إلى السعودية 3.3 مليار دولار شهرياً، وقد بلغت الواردات 3 مليارات دولار، ويعتبر الأثاث المنزلي هو أحد اهم المنتجات الأكثر تصديراً لها، كما أن جميع إحتياجات الفنادق السياحية في المملكة يتم توفيره من خلال تركيا، ويتم إستيراد كثير من الفواكه الطازجة والمنسوجات .

فيما أكدت مصادر أن الموقف التركي من الأزمة في دول الخليج والعمليات في سوريا ومقتل خاشقجي كانت سبباً مباشراً ورئيسياً في توتر العلاقات بين أنقرة والرياض.

وهذا التوتر السياسي ساهم في زعزعة الإستقرار الإقتصادية في كلا الدولتين، حيث هناك حظر غير رسمي لعدد من المنتجات التركية بعد فرضه من قبل النظام السعودي.

فقد زادت الحكومة السعودية قيمة الضريبة المضافة على المنتجات التركية ما بين 5% إلى 15%، وقد بدأ التعامل بشكل سيئ مع البضائع اللتركية من قبل الجمارك السعودية، ويتم التحفظ على بعض منتجات الفاكهة والخضروات الطازجة، وهو ما تسبب بفسادها.

كما قامت الحكومة السعودية بإلزام المستوردين السعوديين الذين يستوردون البضائع التركية بعدم التعامل معها، ومن يفعل ذلك سوف يتعرض لغرامات بالأخص من يرفض توقيع التعهد الحكومي.

وبهذا نكون قدمنا لكم معلومات أكثر حول منع الاستيراد من تركيا بعد أعلانه من قبل الحكومة السعودية، وتعرفنا على حجم الصادرات والواردات من وإلى تركيا من السعودية .

Leave a Comment