عائض القرني في حالة حرجة بعد اصابته بكورونا

افادت مواقع اخبارية ووكالات انباء محلية قبل عدة ايام أن الشيخ المقرب من النظام السعودي نقل قبل عدة ايام الى العناية المكثفة بالمشفى بعد تردي وضعه الصحي نتيجة اصابته بفيروس كورونا دون تقديم اي تفاصيل حول وضعه الصحي او درجة الخطورة التي يعاني منها القرني وهذا ما اكدته مصادر مقربة من الشيخ.

هذا وكانت مواقع مختلفة تداولت في وقت لاحق من الخبر الاول خبر مفادة ان الشيخ عائض القرني قد توفي في المشفى التي نقل اليه بعد اصابته بأيام قليلة وهذا ما لم يتم تأكيده في اللحظات الاةولى من انتشار الخبر ، ولكن موقع تيقن المختص في تقصي الحقائق أكد ان الخبر عار عن الصحة وجاء هذا التأكيد نقلا عن جهات مقربة من عائض القرني ومن بعض اقاربة ومحيطه القريب اضف الى ذلك الى ان اعلان الوفاة لم ينقل عن جهات رسمية او حكومية.

وخلاصة الامر ان القرني مصاب بكورونا وحالته الصحية ليست على ما يرام الا ان خبر الوفاة غير صحيح ولا اصل له بتاتا وان كل ما يشاع بهذا الخصوص منقول عن مواقع لم تتحرى الدقة في نقل اخبارها.