المادة 46 من نظام التنفيذ .. تفاصيل المادة 46 و88 من نظام التنفيذ

تنصّ المادة 46 من نظام التنفيذ في المملكة العربيّة السّعوديّة على العديد من العقوبات التي يمكن اتّخاذها من قبل القاضي لمعاقبة المدين المماطل في سداد دينه بعد خمسة أيّام من إبلاغه بتنفيذ الدّين أو خلال خمسة أيّام من نشر قرار التنفيذ في واحدة من الصّحف عندما يتعذّر إبلاغه بشكل مباشر، كما تنصّ المادّة الثامنة والثّمانون على حبس المدين ومن عاونه في القيام بعدّة جرائم كما يأتي.

المملكة العربية السعودية هي أكبر دولة في شبه الجزيرة العربية، كما تعود جذور المملكة العربية السعودية إلى الحضارات الأولى التي ظهرت في شبه الجزيرة العربية. وعلى مر القرون، لعبت شبه الجزيرة دوراً مهماً في التاريخ حيث كانت مركزاً تجارياً قديماً ومهداً للإسلام، ثاني أكبر ديانة في العالم.

نقدم لكم مقالات عن كيفية الحصول علي الخدمات وكذلك عناوين الفروع بالمملكة العربية السعودية وغيرها من الموضوعات المهمة وفي مقال اليوم سنتحدث عن المادة 46 من نظام التنفيذ .. تفاصيل المادة 46 و88 من نظام التنفيذ ، كما يمكنكم متابعة آخر الموضوعات عن المملكة العربية السعودية من هنا 

محتاويات المقال

المادة 46 من نظام التنفيذ

إيقاف الخدمات حسب المادة 46

قرار رفع المادة 46

تفاصيل المادة 46 و88 من نظام التنفيذ

المادة 83 من نظام التنفيذ

المادة 46 من نظام التنفيذ

تنصّ المادّة 46 من نظام التنفيذ في الملكة العربيّة السّعوديّة على أنّ المدين يعدّ مماطلاً إذا لم ينفّذ أو لم يفصح عن أموال تكفي للوفاء بالدين خلال خمسة أيام من تاريخ إبلاغه بأمر التنفيذ، أو من تاريخ نشره بإحدى الصحف إذا تعذر إبلاغه، ويحقّ للقاضي أن يتّخذ العديد من الإجراءات الجزائيّة في حقّه، ومن هذه الإجراءات: منع المدين من السّفر ومنع المنشآت المالية من التعامل معه بأي صفة بالإضافة إلى حبس المدين أيضًا.[1]

شاهد أيضًا: نص المادة 80 من نظام العمل السعودي

إيقاف الخدمات حسب المادة 46

نصّت المادّة رقم 46 من نظام التّنفيذ في السّعوديّة على منع الجهات الحكومية من التعامل مع المدين وحجز جميع مستحقاته المالية لديها إذا اصدر القاضي القرار بتنفيذ هذا الحكم، كما نصّت هذه المادّة على إجراء العديد من العقوبات في حقّ المدين بحسب قرار القاضي، ومنها: منع المنشآت المالية من التعامل معه بأي صفة بالإضافة إلى الأمر بالإفصاح عن أموال زوج المدين وأولاده ومن تشير القرائن إلى نقل الأموال إليه أو محاباته أيضًا.[1]

قرار رفع المادة 46

أصدر وزير العدل السّعوديّ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني قراراً بإلغاء الجزء الذي يتعلّق بإيقاف الخدمات الحكوميّة عن المدين من المادّة رقم 46 على الرّغم من استمرار العمل بمنع التّعاملات الماليّة الخاصّة بالمدين، وذلك لحلّ الأزمة التي تسبّب بها تنفيذ هذه المادّة على الكثير من المواطنين السّعوديّين، ويجدر الذّكر بأنّ هذا القرار صدر يوم الأربعاء 4/جمادى الآخر/1441هـ الموافق لتاريخ 29/يناير/2021م.

تفاصيل المادة 46 و88 من نظام التنفيذ

نصّت المادّة 46 من قاننون التنفيذ السّعوديّ على تنفيذ العديد من القرارات بحقّ المدين المماطل، وهو المدين الذي لم ينفذ أو لم يفصح عن أموال تكفي للوفاء بالدين خلال خمسة أيام من تاريخ إبلاغه بأمر التنفيذ أو من تاريخ نشره بإحدى الصحف إذا تعذر إبلاغه، بينما نصّت المادّة 88 من هذا القانون على سجن المدين ومن عاونه مدّة لا تزيد عن أربع سنوات في العديد من الحالات كما يأتي.[1]

شاهد أيضًا: حقوق المعلم والمعلمه في السعودية .. الحقوق المهنية والمادية والمعنوية

شرح المادة 46 من نظام التنفيذ

تنصّ المادّة 46 من قانون التنفيذ على وجوب الإفصاح عن الأموال التي تكفي لسداد الدّين حتّى لا يعدّ المدين مماطلاً بعد مرور خمسة أيّام من تاريخ إبلاغه بأمر تنفيذ الدّين أو من تاريخ نشر هذا الأمر بإحدى الصّحف عندما يتعذّر إبلاغه، ويحقّ للقاضي أن يتّخذ العديد من الإجراءات في حقّ المدين المماطل إذا رأى المصلحة في ذلك كإيقاف جميع المعاملات الماليّة، كما يقوم القاضي باتّخاذ العديد من الإجراءات فور مماطلة المدين، وهي:[1]

  • منع المدين من السفر جتّى يقضي الدّين.
  • إيقاف إصدار صكوك التوكيل منه بصفة مباشرة، أو غير مباشرة في الأموال وما يؤول إليها.
  • الإفصاح عن أمـوال المدين القائمة وعما يرد إليه مستقبلاً بالإضافة إلى حجرها والتّنفيذ عليها بمقدار ما يفي بالسند التنفيذي.
  • الإفصاح عن كافّة رخص الأنشطة والسّجلات التجارية والمهنية للمدين.

شاهد أيضًا: نظام التقاعد الجديد 1441

شرح المادة 88 من نظام التنفيذ

نصّت هذه المادّة على الحكم بالحبس لمدّة لا تزيد عن أربع سنوات لكلّ من المدين ومن ساعده أو عوانه على الجرائم الآتية:[1]

  •  الكذب في إقرارات المدين أمام المحكمة أو الكذب في الإجراءات أو تقديم بيانات غير صحيحة إلى المحكمة.
  • أقامة الدّعاوى التي تهدف إلى تعطيل التّنفيذ بحقّ المدين.
  • الامتناع عن تنفيذ الحكم النهائي الصادر في حق المدين من قبل القاضي.
  • القيام بإخفاء أموال المدين او تهريبها أو عدم الإفصاح عنها.
  • العمل على مقاومة تنفيذ قرار المحكمة بأيّ شكل من الأشكال، ومنها: تهديد الدّائن أو التعدّي عليه.

المادة 83 من نظام التنفيذ

تنصّ المادّة الثالثة والثّمانون من نظام التنفيذ في المملكة العربيّة السّعوديّة على حبس المدين إذا ثبت للقاضي امتناعه عن التنفيذ مع استمرار الحبس حتّى يقوم بتنفيذ الدّين وإعطائه لمستحقّيه، وهي أوّل موادّ الحبس النفيذي الذي يضمّها الفصل الثّالث من نظام التنفيذ، كما يحتوي نظام التّنفيذ على العديد من الموادّ التي تهدف إلى تنفيذ الدّين ومعاقبة المماطلين أيضًا واتّخاذ كافّة الإجراءات التي من شأنها إعادة المال غلى مستحقّيه.[1]

شاهد أيضًا: المادة 25 من اللائحة التنفيذية لنظام العمل في السعودية

على الرّغم من إيقاف العمل بمنع المدين المماطل من إجراء المعاملات الحكوميّة إلّا أنّ هناك الكثير من العقوبات التي نصّت عليها المادة 46 من نظام التنفيذ في حقّ المدين لإعادة الأموال إلى الدّائن، ومنها: إيقاف كافّة معاملات الماليّة والحجر على أمواله حتّى يقوم بسداد الدّين المترتّب عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *