نقدم لكم خدمة تفسير الاحلام والرؤى مجانًا 2021 لأكبر المفسرين مثل ابن سيرين والنابلسي وابن شاهين والعصيمي وتشمل تفسير الرموز المختلفة كما جاء في كتب المفسرين.

نقدم لكم تفسير الله فى المنام

ويحتوي علي





تفسير الله فى المنام  تفسير حلم ذكر الله والاستغفار  تفسير ذكر الله فى المنام                                                 

حلم رؤية الله جل جلاله و التكلم مع الله حلمت شخص يتحدث مع الرب و المزيد لابن سيرين و الامام الصادق و النابلسي
من يرى الله عز وجل في حلمه للبنت العزباء للمتزوجه للحامل للمطلقة سواء تكليم الله و سماع صوت و الرؤيا المبشرة بالخير و الرؤيا المنذره من الشر و المزيد لابن سيرين

تفسير الله فى المنام

الله جل شأنه واحد أحد فرد صمد لا شريك له، هو الأول والآخر وهو حي لا يموت بيده ملك كل شيء ويدبر الأمر كيف شاء ومتى شاء وعلى من شاء، ولقد وردت في الأحاديث النبوية بأن لله سبحانه وتعالى تسع وتسعون اسم وردت الكثير من الصفات التي يتجلى بها وهو منزه عن كل شيء، ورؤية الله سبحانه وتعالى أو من يكلم الله تعالى أو من ينظر الى العرش في الحلم و المنام هي رؤيا حق في أغلب الحالات كما قال الإمام ابن سيرين رحمه الله.





تفسير رؤية الله سبحانه والنظر الى العرش ويكلم الله في المنام

لقد ذكر الإمام ابن سيرين رحمه الله بأن رؤية الله سبحانه وتعالى في المنام فإنها تشير الى الخير والرحمة والمغفرة لذلك الرائي إن كان في واقعه من الصالحين والمطيعين لله سبحانه وتعالى، أما إن كان الرائي من الفاسدين الغارقين في الذنوب والمعاصي والشهوات فإن رؤيته تعتبر بمثابة انذار وتنبيه للعودة الى طريق الحق والاستقامة والتوبة الى الله تعالى.

أما من يرى في حلمه بأنه يستمع الى الله تعالى وهو يكلمه من وراء الحجاب فإن الرؤية تشير الى أحدى أمور ثلاثة، فإن كان الرائي صاحب منصب وحكم فإن رؤيته تشير الى قوة حكمه، أما إن كان مؤتمناً على أمر في حياته فإن رؤيته تشير الى أداء الأمانة وتسليمها الى أهلها، وإن لم يكن الرائي من أحد الصنفين السابقين فإن رؤيته تشير الى حسن ايمانه وقوة دينه.





وبالنسبة لمن يرى الله سبحانه وتعالى في حلمه وقد وعده بالرحمة والمغفرة والإكرام فإن رؤيته هي رؤيا حق وأن الله سبحانه وتعالى سوف يكرمهم بالمغفرة والرحمة يوم القيامة بإذن الله، والذي يرى في حلمه بأن الله سبحانه وتعالى يدعوه الى اتباع الفضيلة فإن الرؤيا تشير الى ترك الرائي للذنوب والمعاصي في الحياة الواقعية.

أما من يرى الله سبحانه وتعالى وقد سماه الله أحد أسمائه فإن الرؤية تشير الى الرفعة وعلو الشأن الذي يناله الرائي في الواقع وأنه سوف يكون رعباً لأعدائه ويكتب الله على يده النصر والتمكين بإذنه تعالى، والشخص الذي يرى في حلمه بأنه ينظر الى عرش الله سبحانه وتعالى فإن رؤيته تشير الى الرحمة والمغفرة والخير والرزق الذي يناله الرائي في واقعه.

قال ابن سيرين: من رأى الله تعالى وهو يتكلم معه يدل على أن هذا العبد يكون عند الله عزيزا لقوله تعالى وقربناه نجيا
من رأى أن الله كلمه من وراء حجاب يدل على زيادة ماله ونعمته وقوة دينه وأمانته
ومن رأى أن الله كلمه لا من وراء حجاب يدل على وقوع الخطاب عليه لأجل الدين لقوله تعالى ” وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء الحجاب





من رأى في منامه كأنه قائم بين يدي الله تعالى، و الله تعالى ينظر إليه، فإن كان الرائي من الصالحين، فرؤياه رؤيا رحمة، وإن لم يكن من الصالحين فعليه بالحذر، لقوله تعالى: (يوم يقوم الناس لرب العالمين)

من رأى كأنه يناجيه، أكرم بالقرب، وحبب إلى الناس قال الله تعالى: (وقربناه نجيا)

وكذلك لو رأى أنه ساجد بين يدي الله تعالى، لقوله تعالى: ” واسجد واقترب ” من رأى أنه يكلمه من وراء حجاب، حسن دينه وأدى أمانة إن كانت في يده، وقوي سلطانه





من رأى أنه يكلمه من غير حجاب، فإنه يكون خطأ في دينه، لقوله تعالى: (وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو
من وراء حجاب)

من رآه بقلبه عظيما، كأنه سبحانه قربه وأكرمه وغفر له، أو حاسبه أو بشره ولم يعاين صفة، لقي الله تعالى في القيامة
كذلك فإن رآه تعالى قد وعده المغفرة والرحمة، كان الوعد صحيحا لا شك فيه، لأن الله تعالى لا يخلف الميعاد، ولكنه يصيبه بلاء في نفسه، ومعيشته مادام حيا

من رآه تعالى كأنه يعظه، انتهى عما لا يرضاه الله تعالى، لقوله تعالى: ” يعظكم لعلكم تذكرون ”
فإن كساه ثوبا، فهو هم وسقم ما عاش، ولكنه يستوجب بذلك الشكر الكثير





فقد حكي أن بعض الناس رأى كأن الله كساه ثوبين، فلبسهما مكانه، فسأل ابن سيرين، فقال استعد لبلائه، فلم يلبث أن جذم إلى أن لقي الله تعالى، فإن رأى نورا تحير فيه فلم يقدر على وصفه، لم ينتفع بيديه ما عاش

من رأى أن الله تعالى سماه باسمه أو اسم آخر علا أمره وغلب أعداءه، فإن أعطاه شيئا من متاع الدنيا فهو بل يستحق به رحمته

من رأى كأن الله تعالى ساخط عليه فذلك يدل على سخط والديه عليه، فإن رأى كأن أبويه ساخطان عليه، دل ذلك على سخط الله عليه لقوله عز اسمه ” اشكر لي ولوالديك





وقد روي في بعض الأخبار، رضا الله تعالى رضا الوالدين، وسخط الله تعالى في سخط الوالدين

قيل: من رأى كأن الله تعالى غضب عليه، فإنه يسقط من مكان رفيع لقول الله تعالى: (و من يحلل عليه غضبي فقد هوى)
من رأى كأنه سقط من حائط أو سماء أو جبل، دل ذلك على غضب الله تعالى عليه

من رأى نفسه بين يدي الله عز وجل، في موضع يعرفه، انبسط العدل والخصب في تلك البقعة، وهلك ظالموها ونصر مظلوموها





من رأى كأنه ينظر إلى كرسي الله تبارك وتعالى، نال نعمة ورحمة

من رأى مثالا أو صورة، فقيل له إنه إلهك أو ظن أنه إله سبحانه، فعبده وسجد له، فإنه منهمك في الباطل، على تقدير أنه حق، وهذه رؤيا من يكذب على الله تعالى

من رأى كأنه يسب الله تعالى، فإنه كافر لنعمة ربه عز وجل غير راضٍ بقضائه





إذا حلمت برؤية الله فسوف تهيمن عليك امرأة مستبدة تتنكر برداء المسيحية. لا خير ينجم عن هذا الحلم. إذا تحدث الله إليك فاحذر أن تقع في الإدانة. لن يأخذ العمل في جميع أشكاله منحى إيجابياً. ينبئ هذا الحلم بضعف في الصحة وقد يعني موتاً مبكراً. إذا حلمت بعبادة الله فسوف تجد سبباً لتتوب عن ذنب ارتكبته. انظر جيداً بعد هذا الحلم إلى الوصايا العشر. إذا حلمت أن الله يغدق عليك بأفضال متميزة فسوف تكون الأثير لدى شخص بارز وحريص سوف يستعمل مركزه لتحسين وضعك. إذا حلمت أن الله يرسل روحه عليك فسوف تحدث تغييرات كبيرة في معتقداتك. يجب أن تتسع وجهات النظر المتعلقة بالمسيحية الجازمة بعد هذا الحلم وإلا قد تتعرض لعقوبات شديدة بسبب عمل مشين وأحمق جر عليك العار. يتحدث الله غالباً مع أولئك الذين يأثمون أكثر مما يتحدث مع الذين لا يأثمون. إنها عبقرية القانون الروحي أو التنظيم لإعادة الطفل ذي النمو الوافر إلى وضعه السليم بالعلامات والرؤى. لقد جيء بإشعيا ويوحنا وداود وبولص إلى مذبح التوبة عن طريق الطاقة اليقظة للقوى الخفية الكامنة في داخلهم.

من رأى أن الله تعالى ساخط عليه فإنه عاق لوالديه فليستغفر لهما، وربما يسقط من مكان رفيع لقوله تعالى “ومن يحلل عليه غضبي فقد هوى”

من رأى في مكان مجلس ذكر وقراءة قرآن ودعاء وإنشاد أشعار زهدية، فإن ذلك الموضع يعمر عمارة محكمة على قدر صحة القراءة، وإن وقع في القرآن لحن لم يكمل ولم يتم، وإن أنشد أشعار للغزل فتلك ولاية باطلة





تفسير حلم ذكر الله والاستغفار

تفسير ذكر الله فى المنام

أنه من رأى أنه يسبح الله تعالى فإنه يفرج همه ويكشف غمه والسوء عنه لقوله تعالى {فلولا أنه كان من المسبحين } ومن رأى أنه يستغفر الله يرزقه مالاً ولداً لقوله تعالى { فقلت استغفروا ربكم } ,ومن رأى أنه فرغ من صلاته ثم استغفر الله تعالى وجه نحو القبلة فإنه يستجاب دعاؤه، وإن كان وجه إلى غير القبلة فإنه يذنب ذنباً ثم يتوب منه.ومن رأى أنه سكت عن الإستغفار دل على نفاقه لقوله تعالى { وإذا قيل لهم تعالوا يستغفر لكم رسول الله لوا رءوسهم } ,وإن رأت إمرأة يقال لها استغفري لذنبك فإنها تتهم بفاحشة
ومن رأى أنه يقول سبحان الله فإنه تفرح همومه من حيث لا يحتسب.ومن رأى كأنه نسي التسبيح أصابه غم وحبس طويل لما تقدم من قصة يوسف عليه السلام، وربما دل ذلك على إهمال الطاعات لقوله تعالى { نسوا الله فنسيهم } ,ومن رأى أنه يحمد الله تعالى فإنه ينال نوراً وهدى في دينه.ومن رأى أنه يشكر الله تعالى فإنه ينال قوة وزيادة نعمة، وإن كان أهلاً للولاية نال بلدة طيبة عامرة لقوله تعالى { واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور } وقيل رؤيا الحمد والشكر زيادة نعمة ورفعة، وربما رزق ولداً لقوله تعالى { الحمد لله الذي وهب لي على الكبر إسماعيل

اولاً رؤية الله بشكل عام في حلمك

  1. رؤيا الله تعالى يدل على أنه تعالى يريه ذاته يوم القيامة وتنجح حاجته
  2. من رآه وهو قائم والله تعالى ينظر إليه دائم على أن هذا العبد يسلم في أمر ويكون في رحمة الله تعالى و إن كان مذنب ينبغي أن يتوب
  3. من رأى الله تعالى وهو يتكلم معه يدل على أن هذا العبد يكون عند الله عزيز لقوله تعالى ” وقربناه نجيا ”
  4. من رأى أن الله كلمه من وراء حجاب يدل على زيادة ماله ونعمته وقوة دينه وأمانته
  5. من رأى أن الله كلمه لا من وراء حجاب يدل على وقوع الخطاب عليه لأجل الدين لقوله تعالى ” وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء الحجاب ” وهذه الرؤيا باطلة لانقطاع الوحي بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم
  6. من رأى أنه يتكلم مع الله تعالى من غير حجاب فإنه يؤول بحصول خلل في دينه لقوله تعالى ” وما كان لبشر أن يكلمه الله ” الآية
  7. من رأى أن الله تعالى يعظه يعمل عمل يكون لله فيه رضا لقوله تعالى ” يعظكم لعلكم تذكرون ”
  8. من رأى أن الله تعالى بشره بالخير يدل على أن الله تعالى راض عنه
  9. من رأى أن بشره بالشر يدل على أن الله تعالى غضبان عليه فليتق الله ويحسن أفعاله
  10. من رأى أنه قائم بين يدي الله تعالى ناكس رأسه يدل على أنه يصل إليه ظالم لقوله تعالى ” ولو ترى إذ المجرمون ناكسوا رءوسهم عند ربهم ” وقيل من أعطاه الله تعالى شيئ في منامه سلط الله البلاء والمحنة على بدنه في الدنيا
  11. من رأى الله تعالى ورأى من يخبره يقع له حاجة عند أحد من الناس ويكون قضاؤها على ما تكون الرؤيا له
  12. من رأى أن الله تعالى نزل على أرض أو مدينة أو قرية أو حارة ونحو ذلك يدل على أن الله تعالى ينصر أهل ذلك المكان ويظفرهم على الأعداء، فإن كان فيها قحط يدل على الخصب، وإن كان فيها خصب زاد الله خصبها ويرزق أهلها التسوية
  13. من رأى أن الله تعالى نور وهو قادر على وصفه فإنه يدل على أن الله تعالى سماه باسم آخر يحصل له شرف وعظمة
  14. من رأى أن الله قال له تعال إلى يدل على قرب أجله
  15. من رأى أن الله تعالى غضب على أهل مكان يدل على أن قاضي ذلك المكان يميل في القضاء وأنه يظلم الرعية أو عالمه يكون غير متدين، وإن كان الرائي سارق سقطت رجله ويدل على أن الرائي يكون مذنب أيضاً ولائق بالعقوبة ويقع في ذلك المكان بلاء وفتنة
  16. من رأى أن الله تعالى على صورة رجل معروف يدل على أن ذلك الرجل قاهر وعظيم
  17. من رأى أن الله تعالى في المقابر يدل على نزول الرحمة على تلك المقابر
  18. من رأى أن الله تعالى على صورة وهو يسجد لها فإنه يفتري على الله تعالى
  19. من رأى أنه يسب الله تعالى يكون كافر بنعمة الله تعالى وساخط لقضائه وحكمه
  20. من رأى أن الله تعالى جالس على سرير أو مضطجع أو نائم أو غير ذلك مما لا يليق في حقه جل وعز ويدل على أن الرائي يعصى الله تعالى ويصاحب الأشرار
  21. وقال جعفر الصادق رضي الله عنه رؤيا الله تعالى في المنام تؤول على سبعة أوجه حصول نعمة في الدنيا وراحة في الآخرة وأمن وراحة ونور وهداية وقوة للدين والعفو والدخول إلى الجنة بكرمه ويظهر العدل ويقهر الظلمة في تلك الديار ويعز الرائي ويشرفه وينظر إليه نظرة الرحمة
  22. وقال أبو حاتم سألت محمد بن سيرين أي الرؤيا أصح عندك ؟ قال أن يرى العبد خالقه بلا كيف ولا كيفية
  23. من رأى الله عز وجل وهو يعانقه أو يقبله فاز بالأمر الذي يطلبه ونال من حسن العمل ما يرغبه
  24. من رأى أنه أعطاه شيئ من أمور الدنيا فإنه يصيبه أسقام
  25. من رأى أنه وعده بالمغفر أو بشره أو غير ذلك فإن الوعد يكون على حكمة لقوله تعالى ” قوله الحق ”
  26. من رأى أنه يفر من الله تعالى وهو يطلبه فإنه يحول عن العبادة والطاعة أو يعتق والده إن كان حي أو يأبق من سيده إن كان له سيد
  27. من رأى أن الله سبحانه وتعالى يهينه يكون ذا بدعة فليتق الله سبحانه وتعالى لقوله تعالى ” يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه ” الآية
  28. من رأى الله سبحانه وتعالى على غير ما ذكرنا جميعه يكون نوع مفرد مما يوافق الشريعة فهو خير على كل حال
  29. من رأى كأنه قائم بين يدي الله تعالى والله ينظر إليه، فإن كان من الصالحين فليحذر الله تعالى لقوله تعالى ” يوم يقوم الناس لرب العالمين ”
  30. من رأى كأنه يكلم الله من وراء حجاب فإنه يحسن دينه، وإن كان عنده أمانة أداها، وإن كان ذا سلطان نفذ أمره
  31. من رأى أن الله سبحانه وتعالى حاسبه أو غفر له ولم يعاين صفة لقى الله في القيامة كذلك
  32. من رأى أن الله تعالى ساخط عليه فإنه عاق لوالديه فليستغفر لهما، وربما يسقط من مكان رفيع لقوله تعالى ” من يحلل عليه غضبي فقد هوى

تفسيرات رؤية الله المبشرة بالخير




  1. رؤية الله جل جلالة فيها المبشرة ومنها المنذرة وسوف نكتشف الحالات التي يمكن أن تتواجد في المنام في كلتا الحالتين .
  2. قال المسلمون رضي الله عنهم : من رأى الله تعالى في النوم على نوره وبهائه ، ولم يعاين صورة أو صفة أو تمثال
  3. بل رآه بقلبه عظيما ، كأنه سبحانه أكرمه وقربه وغفر له ،أو حاسبه وحسن قبوله تعالى له وبشره به
  4. وسيكون عبده اليه سبحانه فإن دلك يدل على لقائه في مثل هدا الحال ودخوله الجنة
  5. وأما من نظر اليه الله تعالى أو رآه تعالى وهو معه في البيت يمسح رأسه أو يبارك فيه ،أو يمرضه أو يضمه الى نفسه
  6. عزت قدرته ،عرفه صاحبه ام لم يعرفه ، أو يرسل اليه مثل دلك فهو تعالى يريه تخصصه به وقربه منه
  7. لقوله تعالى (وباركنا عليه في الآخرين ) صورة الصافات
  8. وقوله سبحانه ( وجعلني نبيا وجعلني مباركا ) سورة مريم إلا أنه لا يدفع عنه البلاء في الدنيا حتى يفارقها
  9. فمن رأى أنه ينظر الى الله تعالى ، فهي رحمته له ، وهذه رؤيا الأبرار ،
  10. ومن قد أخلص وشمر في طاعة الله تعالى وآثره على سواه
  11. وإن لم يكن صاحب الرؤيا برا فليحذر يوم يقوم الناس لرب العالمين
  12. وإن رآه تقدس إسمه وقد نزل الى الأرض والملائكة في سكينة ،فإن العدل والخصب يبسطان في ملك الأرض
  13. ويعيش أهلها بالنصر والنعمة
  14. ومن رآه سبحانه وقد سجد له ، فهو يقربه له ، لقول الله تعالى : ( واسجد واقترب ) سورة العلق
  15. وإن رآه سبحانه يكلمه بكلمة من وراء حجاب ، حسن دينه وأنفذ وصية وأمانة في يده
  16. وإن رآه تقدست أسماؤه . وقد أعطاه شيئا من محبوب الدنيا ومتاعها يدا بيد
  17. فهو يعطيه مثله في اليقظة مفاجأة ، ويؤتيه ولاية وملكا باقيا وقربا من الله
  18. وإن رآه وهو يعضه، فإن عبده ينتهي عما يكره تعالى منه ، لقوله تعالى ? يعضكم لعلكم تذكرون ) سورة النحل .
  19. فإن كساه ، فإنه يصبه ببلاء وهم وسقم مادام في الدنيا ،ويأجره عليه أجرا عظيما ، ويوجب له الجنة
  20. وإن حكم عليه بحكم أو أمره بأمر ، فهو في اليقظة كما حلم وأمر به ، لقوله تعالى : ( أليس الله بأحكم الحاكمين ) سورة التين
  21. فإن رآه سبحانه ، وقد وعده قولا أن يغفر له او يدخله الجنه ، أو قد غفر له أو وعده بإن لا يدخله النار
  22. ورأى كأنه نجا من سوء الحساب ، فإنه يسر : ( يحاسب حسابا يسيرا أو ينقلب الى أهله مسرورا ) سورة الانشقاق ،
  23. ولكنه تصبه غموم في قلبه من خوف الله عز وجل وخشية ميعاده اليه ، وبلاء في معيشته وبدنه ما عاش
  24. وهو ولي غير مخذول في الدين ، وسينال ما وعد الله له ،
  25. لقول الله تبارك وتعالى ? وعد الله ولا يخلف الله وعده ولكن أكثر الناس لا يعلمون ) سورة الروم
  26. وقوله ( إن الله لا يخلف الميعاد ) سورة آل عمران
  27. فإن رآه عزت قدرته في محلة أو موضع ، نزل العدل هناك . فإن كان أهله هناك مظلومين نصروا ، أو ظالمين أو على معصية انتقم منهم .
  28. ومن رآه جل جلاله يصلي أو يسبح في موضع ، فإن رحمته ومغفرته تغشيان أهل داك الموضع ، فإن كان في حرب انتصر أو حضرت مكروب فرج الله عنه
  29. فإن رآه في صورة الأقارب من الاخ أو الوالد ،فذلك فضل الله ولطفه بصاحب الرؤيا
  30. يعلمه بمكانته عنده ، وأن شفقته عليه كشفقة أبويه عليه ، في دينه خاصة دون دنياه
  31. ومن رأى كأنه يناجي ربه تعالى ، فإنه يجد القرب ومحبة القلوب لقوله عز وجل ( وقربناه نجيا ) سورة مريم
  32. وإن رأى نورا تحير فيه وعجز عن وصفه ،
  33. ابتلي في الدنيا ببلاء فلن ينج بنفسه ، وإن رأى نوره تعالى نال اهله خصبا
  34. فإن رأى كأنه تعالى دعاه باسمه ، ارتفع شأنه ، وقهر اعداؤه
  35. والنظر الى كرسيه تعالى نعمة من الله ورحمته وخير والدارين
  36. فإن رآه جل جلاله على صورة هيئة إنسان معروف ، ولم يزل دلك المعروف مستعليا قاهرا مكذوبا عليه في الأقاويل
  37. وإن رآه كافر على نوره أسلم

تفسيرات رؤية الله المنذره من الشر

  1. من رأى الله تعالى وهو يكلمه من غير حجاب فذلك خطأ في دينه
  2. لقوله تعالى ( وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب ) سورة الشورى
  3. ومن رأى الله معرضا عنه فهو تحذير من الذنوب لقوله تعالى :
  4. ( أولئك لا خلاق لهم في اللآخرة ولا يزكيهم الله ولا ينظر اليهم ) سورة آل عمران
  5. ومن أعطاه الله تعالى في المنام متعا من متع الدنيا فهي محن وابتلاء تعقبها رحمته تعالى
  6. ومن رأى المناقشة في الحساب عوقب في الدنيا والعقبى لقوله تعالى
  7. ( فحاسبناها حسابا شديدا وعذبناها عذابا نكرا ) سورة الطلاق
  8. ومن رأى صورة أو صفة أو مثالا فقيل له إلهك فسجد له وضن أنه إلها فعبده
  9. فإنه يتقرب بالباطل الى ما ينسب اليه تلك الصورة الو الصفة عدما او جوهر لقوله تعالى ( لا تدركه الأبصار )
  10. ومن رآه تعالى في صورة أو نائم فهي أحلام من يكذب على الله تعالى وغالب مثل هده الأحلام تكون من الشيطان
  11. ومن رأى الله كأنه كافر فهدا يشير الى الاصابة بالمحنة في الدين اوالدنيا أو النفس
  12. ومن رأى كأنه بين يدي لله ولا يكلمه فهدا تنبيه بأصلاح ما بينه وبين الله
  13. ومن راى كأن الله ساخط عليه فقد يكون أبويه ساخطين عليه
  14. ومن رأى كأنه سب الله في المنام فهدا يشير الى الكفر بنعم الله وعدم الرضى بما قسمه له .

رؤية الله تعالى لا تكون غالبا إلا للأصفياء والأولياء لكرامتهم عليه وقد تقع لغيرهم لكن نادرا بل قد تقع للكافر ويدل ذلك على أنه يسلم فمن رأى الله تعالى كما ينبغي لجلاله من غير تشبيه ولا كيف فإنه ينظر إليه في الآخرة فإن رأى أنه تعالى كلمه وعده بخير فإنه يغفر له ويقربه من رحمته ويرزقه حلالا

من رأى أنه تعالى كلمه من وراء حجاب فإنه يدل على زيادة ماله ونعمته وقوة دينه وأمانته ومن رأى أنه تعالى يلاطفه ويعامله بالشفقة فإنه يلطف به ويدبر أموره لكن يحصل له بلاء ومن رأى أنه تعالى نزل في أرض أو في بلد فإن العدل يشمل ذلك المكان ويدل على الخصب لأهلها فإن كانوا ظالمين حلت بهم النقمة ومن رأى أنه تعالى ناوله شيئا من متاع الدنيا فإنه يبتليه لكن لا يخذله





من رأى أنه تعالى ساخطا عليه دل على عقوقه لوالديه أو أحدهما ومن رأى أنه تعالى اشتراه من نفسه فإنه يقتل شهيدا ومن رأى أنه تعالى على غير ما وصف به من صفات الكمال فإنه يرتكب أمرا باطلا من بدعة أو غيرها ومن رأى أن بينه وبينه تعالى حجابا خشي عليه من عمل الكبائر

اقرأ المزيد عن

علم تفسير الرؤى في الإسلام ويسمى أيضا علم تعبير الرؤى أو تعبير الرؤيا هو علم شرعي إسلامي متكامل له قواعد مستنبطة من القرآن الكريم والحديث النبوي في الأساس وغير معترف به أكاديميا ولا يُدرَّس بالجامعات والمعاهد المعتمدة. والهدف من هذا العلم هو تفسير الرؤى التي تكون من الله والتي لها معان وتفسيرات مفيدة للفرد أو المجتمع في أمور الدين والدنيا أو ما يعرف باسم الرؤيا الصادقة أو الصالحة وفقا للعقيدة الإسلامية ومذهب أهل السنة والجماعة.





الرؤي وتفسيرها في القرآن الكريم

ورد تفسير الرؤي في القرآن الكريم في سورة يوسف بلفظ تأويل الأحاديث فقال تعالى:  وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آَلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ  ، ومن الرؤي التي وردت في القرآن الكريم :

  • رؤيا نبي الله يوسف التي عبرها نبي الله يعقوب ، فقال تعالى:  إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ  
  • رؤيا السجينين التي عبرها نبي الله يوسف، فقال تعالى:  وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا وَقَالَ الْآَخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ  ، وجاء التأويل في قوله تعالى: يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا وَأَمَّا الْآَخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْ رَأْسِهِ قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ  
  • رؤيا الملك التي عبرها نبي الله يوسف ، فقال تعالى:  يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ  قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدْتُمْ فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تَأْكُلُونَ  ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تُحْصِنُونَ  ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ  

الروئ وتفسيرها في السنة النبوية

بدأ علم تفسير الرؤى في الإسلام منذ عهد النبي محمد ؛ إذ رويت عنه أحاديث في تفسيره للرؤى وتعليم قواعد تفسيرها للصحابة ، وقد وردت آثار في كتب الحديث تدل على أن الصحابة والصحابيات قد فسروا الرؤى.

  • قال  : « الرؤيا ثلاثة: منها أهاويل الشيطان ليحزن به ابن آدم، ومنها ما يهتم به في يقظته فيراه في منامه، ومنها جزءاً من ستة وأربعين جزءا من النبوة»
  • أتى النبي رجل وهو يخطب فقال: «يا رسول الله رأيت فيما يرى النائم البارحة كأن عنقي ضربت، فسقط رأسي فاتبعته فأخذته ثم أعدته مكانه، فقال رسول الله :إذا لعب الشيطان بأحدكم في منامه فلا يحدثن به الناس»
  • أن رجلاً أتى النبي فقال: «إني رأيت الليلة في المنام ظلة تنطف السمن والعسل، فأرى الناس يتكففون منها، فالمستكثر منهم والمستقل، وإذا سبب واصل من الأرض إلى السماء، فأراك أخذت به فعلوت، ثم أخذ به رجل آخر فعلا به، ثم أخذه رجل آخر فعلا به، ثم أخذه رجل آخر فانقطع به، ثم وصل، فقال أبو بكر: يا رسول الله بأبي أنت والله لتدعني فأعبرها، فقال النبي صلى الله عليه وسلم ” اعبر” قال: أما الظلة فالإسلام، أما الذي تنطف من العسل والسمن فالقرآن حلاوته تنطف، فالمستكثر من القرآن والمستقل، وأما السبب الواصل من السماء إلى الأرض فالحق الذي أنت عليه تأخذ به فيعليك الله، ثم يأخذ به رجل من بعدك فيعلو به، ثم يأخذ رجل آخر فيعلو به، ثم يأخذ رجل آخر فينقطع به ثم يوصل له فيعلو به، فأخبرني يا رسول الله بأبي أنت وأمي أصبت أم أخطأت؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “أصبت بعضاً، وأخطأت بعضاً” قال: فوالله يا رسول الله لتحدثني بالذي أخطأت، قال: ” فلا تقسم”».
  • قال عبد الله بن سلام :«رَأَيْتُ رُؤْيَا عَلَى عَهْدِ النَّبِيِّ فَقَصَصْتُهَا عَلَيْهِ, وَرَأَيْتُ كَأَنِّي فِي رَوْضَةٍ ذَكَرَ مِنْ سَعَتِهَا وَخُضْرَتِهَا وَسْطَهَا عَمُودٌ مِنْ حَدِيدٍ أَسْفَلُهُ فِي الْأَرْضِ وَأَعْلَاهُ فِي السَّمَاءِ فِي أَعْلَاهُ عُرْوَةٌ, فَقِيلَ لِي: ارْقَ, قُلْتُ: لَا أَسْتَطِيعُ فَأَتَانِي مِنْصَفٌ فَرَفَعَ ثِيَابِي مِنْ خَلْفِي فَرَقِيتُ حَتَّى كُنْتُ فِي أَعْلَاهَا فَأَخَذْتُ بِالْعُرْوَةِ, فَقِيلَ لَهُ: اسْتَمْسِكْ فَاسْتَيْقَظْتُ وَإِنَّهَا لَفِي يَدِي فَقَصَصْتُهَا عَلَى النَّبِيِّ , قَالَ: تِلْكَ الرَّوْضَةُ الْإِسْلَامُ, وَذَلِكَ الْعَمُودُ عَمُودُ الْإِسْلَامِ, وَتِلْكَ الْعُرْوَةُ عُرْوَةُ الْوُثْقَى فَأَنْتَ عَلَى الْإِسْلَامِ حَتَّى تَمُوتَ, وَذَاكَ الرَّجُلُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَلَامٍ»

نبذة تاريخية عن علم تفسير الرؤى في الإسلام

  • يعد محمد بن سيرين (ت110ھ) هو أشهر من قاموا بهذا العمل من التابعين. قال الإمام الذهبي (ت748ھ) عن محمد بن سيرين في كتاب سير أعلام النبلاء: جاء عن ابن سيرين في التعبير عجائب يطول الكتاب بذكرها، وكان له في ذلك تأييد إلهي. وقد أورد أبو نعيم الأصبهاني (ت430ھ) في كتابه حلية الأولياء وطبقات الأصفياء آثارا وقصصا واردة عنه في تفسير الرؤى.
  • صنف الإمام البغوي (ت516ھ) فصلا طويلا في كتابه شرح السنة (كتاب الرؤيا) تناول فيه العديد من تفسيرات ومعاني رموز الرؤى وكيفية استنباطها من القرآن الكريم والحديث الشريف. ويعتبر هذا الكتاب علامة مهمة في علم تفسير الرؤى في الإسلام.
  • كتب ابن حجر العسقلاني (ت852ھ) كتابا كبيرا كاملا في موسوعته فتح الباري بشرح صحيح البخاري (كتاب التعبير) يتناول فيه بالشرح أحاديث الرسول في تفسير الرؤى، ويتوسع في رواية آثار مهمة وأراء موثوقة لطائفة من مفسري الرؤى المشهورين (أهل التعبير)، ويشرح مسائل أساسية في علم تفسير الرؤى. ويعتبر هذا الكتاب من الأصول المهمة والمفيدة في علم تفسير الرؤى.
  • وضع ابن قتيبة الدينوري (ت276ھ) كتابا غنيا في تفسير الرؤى أسماه تعبير الرؤيا تناول فيه بعض القواعد الأساسية المسخدمة في تفسير الرؤى بالإضافة إلى تفسيرات لبعض رموز الرؤى المهمة.
  • كتب الشهاب العابر (ت697ھ) كتابا أسماه البدر المنير في علم التعبير تناول فيه بعض فوائد وقواعد وأصول في علم تفسير الرؤى في الإسلام ثم أعقبها بشرح العديد من معاني رموز الرؤى.
  • ذكر الحسن بن الحسين الخلال سبعمائة وخمسين مفسر رؤى في كتابة طبقات المعبرين (غير مطبوع) من المشاهير الذين ضربوا في هذا العلم وأخذوا منه بقسم.
  • صنَّف نصر بن يعقوب الدينوري (ت410ھ) كتاب التعبير القادري (مخطوط) سنة (397ھ) ذكر فيه أن المعبِّرين (مفسري الرؤى) سبعة آلاف وخمسمائة معبِّر، فاختار منها صاحب كتاب طبقات المعبرين ستمائة ورتبهم على خمس عشرة طبقة.
  • نظم عمر بن المظفر بن الوردي (ت749ھ) قصائد شعرية من ألف بيت لخص فيها العديد من أصول علم تفسير الرؤى في الإسلام وتفسيرات رموز الرؤى ووضعها في كتاب الألفية الوردية.

مؤلفات تاريخية

  • كتاب تفسير الأحلام أو تعبير الرؤيا وكتاب منتخب الكلام في تفسير الأحلام وهما منسوبان إلى محمد بن سيرين (مطعون في نسبتهما لابن سيرين)
  • كتاب الإشارات في علم العبارات لغرس الدين خليل بن شاهين الظاهري (ت873ھ)
  • كتاب تعطير الأنام في تعبير المنام لعبد الغني النابلسي (ت1143ھ)
  • كتاب المعلم على حروف المعجم لابراهيم بن يحيى بن غنام المقدسي (ت779ھ) (مخطوط)

الأصول العامة لعلم تفسير الرؤى في الإسلام قديما وحديثا

قواعد أساسية لتفسير الرؤى في الإسلام

  • التفسير بالقرآن الكريم: كتفسير البيض في المنام بأنه النساء؛ لقول الله في القرآن الكريم:  كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَكْنُونٌ  ؛ أو كتفسير العروة بأنها عروة الوثقى أو الإسلام كما فسرها النبي محمد ؛ لقول الله في القرآن الكريم:  لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ  
  • التفسير بالحديث النبوي الشريف: كتفسير النخلة في المنام بأنها إنسان مسلم؛ لقول النبي محمد : «مِنَ الشَّجَرِ شَجَرَةٌ تَكُونُ مِثْلَ الْمُسْلِمِ، وَهْىَ النَّخْلَةُ»، أو تفسير اللبن في المنام بأنه الفطرة كما فسرها النبي محمد .
  • التفسير بتشابه الأسماء: كتفسير شخص اسمه سعيد في المنام بالسعادة، أو عبد الشافي بالشفاء، أو رافع بالرفعة كما فسرها النبي محمد .
  • التفسير بتشابه الأشكال والأحوال والأفعال: كالشخص في المنام يدل على شخص آخر يشبهه في شكل أو صفة أو عمل؛ أو كرؤيا أحد عشر كوكبا ساجدين تدل على أحد عشر أخ ساجدين كما جاء في رؤيا يوسف
  • التفسير بالضد وعكس المعنى وقلب المعنى: كتفسير الحزن بأنه فرح والخوف بأنه أمن والعجز بأنه قوة وتفسير رؤيا إنجاب الولد الأعور بإنجاب ولد صالح. وهذه القاعدة مستنبطة من أحاديث وآثار صحيحة رويت عن النبي والصحابة ولها ضوابط خاصة ولا يجب استخدامها إلا في رؤى معينة.
  • التفسير بالأمثال والكنايات والتعبيرات المجازية الدارجة: كقولهم «الصبر مفتاح الفرج» فيفسر المفتاح في المنام بأنه فرج بعد صبر، أو كقولهم: «القناعة كنز لا يفنى» فيفسر الكنز في المنام بالقناعة، أو كقولهم «نظيف اليد» كناية عن الأمانة، فتفسر اليد النظيفة في المنام بأنها أمانة صاحبها.
  • التفسير بالمعنى الشخصي: وتعني تفسير رمز الرؤيا بحسب دلالته التي تختلف من شخص لآخر كتفسير رؤيا السمك لمن يكره أكله في الواقع بأنه شيء مكروه، أو تفسير رؤيا الضب لمن يحب أكله في الواقع بأنه شيء محبوب أو تفسير رؤيا الفراولة لمن يتحسس أو يتضرر من أكلها في الواقع بسبب المرض بأنها ضرر.
  • التفسير بالزيادة والنقصان: كتفسير البكاء فرح إن كان بدون صراخ والقاذورات مال حلال إن كانت بدون رائحة كريهة.

الإطار العام لتفسير الرؤى في الإسلام

  • ليس كل ما يراه النائم يكون له تفسير: لأن الرؤى في الإسلام تنقسم إلى ثلاثة أقسام: رؤيا صادقة وهي من الله ولها معان مهمة تنطبق على الواقع، ورؤيا من الشيطان، ورؤيا من حديث النفس. وهذان ليس لهما معنى أو تفسير.
  • تفسير الرؤيا لا يصدر إلا عن عالم: لا يجب أن يتصدر لتفسير الرؤى ولا يفتي فيها إلا عالم مسلم متخصص مشهود له بالعلم والصلاح والتمكن والثبات في هذا المجال.
  • الغالب على الرؤى أنها تكون رموزا: الأصل أن الرؤيا الصادقة لا تتحقق كما رآها الإنسان، بل يكون الغالب عليها أن تأتي على هيئة رموز لها معان مستترة ومختلفة عن الظاهر. وقد تتحقق الرؤيا الصادقة كما رآها الإنسان في بعض الأحيان بشكل استثنائي.
  • تفسير الرؤى قد يكون إجمالا أو تفصيلا: بعض الرؤى فسرها النبي محمد إجمالا بكلمة واحدة أو بجملة، بينما فسر بعضها تفصيلا رمزا رمزا.
  • تفسير الرؤيا له احتمالات متعددة يتحقق منها واحد فقط: قد يكون للرؤيا الواحدة تفسيرات محتملة متعددة يمكن أن تنطبق عليها كلها. ولكن يتحقق منها في الواقع واحد فقط.
  • تفسير الرؤى قد يدل على الماضي أو الحاضر أو المستقبل: فالعديد من الرؤى الصادقة قد يدل على أحداث سابقة أو جارية أو مستقبلية.
  • تفسير الرؤيا الصحيح يدل على الغيب احتمالا: وفقا للعقيدة الإسلامية فإن المستقبل لا يعلمه يقينا إلا الله. لكن إذا فسرت الرؤيا تفسيرا صحيحا فربما تدل على أحداث تتحقق في المستقبل بدرجة من درجات الاحتمال. ويظل تحقق تفسيرها أو عدم تحققه في الواقع بيد الله ووفقا لمشيئته.
  • البشرى للمسلم الصالح: الأصل في تفسير رؤيا المسلم الصالح التبشير بالخير والسرور في الدين والدنيا والآخرة، ويجوز تفسير رؤيا غير الصالح أو غير المسلم ويجوز أن تدل على البشرى بالخير والسرور أحيانا.
  • معرفة المفسر لأحوال الرائي: يجب أن يرتبط تفسير الرؤيا بالواقع، فلا يفسرها المفسر بما لا يتناسب مع الرائي أو لا يكون الرائي أهلا له كتفسير رؤيا بائع متجول بسيط غير متعلم في الهند أنه سيصبح واحدا من أقوى مرشحي سباق الرئاسة القادم في الولايات المتحدة، أو تفسير رؤيا أرملة كبيرة في السن لا تنجب بأن الله سيبارك لها في أولادها، أو تفسير رؤيا طبيب متمرس وقديم في مهنته بأنه سيصبح مهندسا له شأن، أو تفسير رؤيا شخص معادي للإسلام بأنه مسلم متدين يرضى الله عنه. ولهذا وجب على مفسر الرؤى معرفة أحوال الرائي واختيار التفسير الأنسب والأقرب لأحواله وظروفه وأفعاله في الدين والدنيا. وهذا المبدأ متفق عليه بين جميع علماء تفسير الرؤى السابقين في جميع كتبهم.

انتقادات معاصرة لعلم تفسير الرؤى في الإسلام

  • في العصر الحديث تعرض علم تفسير الرؤى في الإسلام لهجوم قوي في وسائل الإعلام، وطعن في انتسابه للشريعة الإسلامية، واستنكار لوجوده من الأساس من قِبَل بعض الأطباء النفسيين أمثال يحيى الرخاوي وغيره، وبعض الدعاة الإسلاميين أمثال مبروك عطية وغيره، وصلت إلى حد اعتبار الأخير أن تفسير الرؤى بالقرآن الكريم جريمة. وقد زاد من حدة المشكلة ضعف المستوى العلمي والتأسيسي في هذا العلم لبعض المشتغلين به من المشاهير أو غيرهم. وقد تزامن ذلك مع إهمال أغلب الباحثين في العلوم الشرعية الإسلامية البحث والتأليف في هذا العلم أو الرد العلمي على منتقديه.
  • اعتبر بعض الدعاة الإسلاميين أمثال محمد متولي الشعراوي ومحمد هداية وغيرهم أن علم تفسير الرؤى هو مجرد موهبة إلهية وليس علما مكتسبا له قواعد يتم تدريسه أو تدارسه. بينما اعتبر آخرون أمثال طارق السويدان و سالم عبد الجليل أن علم تفسير الرؤى مقتصر على الأنبياء فقط دون غيرهم.
  • وقد بذلت جهود من قبل بعض الباحثين الشرعيين المسلمين في مجال علم تفسير الرؤى في الإسلام أمثال جمال حسين عبد الفتاح وغيره للرد على هذه الانتقادات وتفنيدها.
  • تعالت بعض الأصوات الإسلامية تحذر من ظهور دخلاء وأدعياء على علم تفسير الرؤى وتحذر من التعامل معهم، كما شددوا على ضرورة التوعية العامة للتمييز بين مفسر الرؤى المسلم صاحب العلم والدين وبين الجهلاء والنصابين والدجالين والمشعوذين والمنجمين. في المقابل ظهرت أصوات إسلامية أخرى تنادي بضرورة وجود معايير علمية موضوعية وضوابط واضحة للتمييز بين مفسر الرؤى العالم وبين الجاهل مدعي تفسير الرؤى.
  • حدث جدال حول مشروعية أخذ الأجرة مقابل تفسير الرؤى، فبينما رفضه البعض، أجازه بعضهم كمقابل لبذل العلم والجهد ما دام المفسر حاذقا وصاحب علم حقيقي بتفسير الرؤى بشرط عدم المبالغة.